“حماس” تطالب بتطبيق المرسوم الرئاسي للحريات واقعا بالضفة

طالبت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، مساء اليوم السبت، بتطبيق المرسوم الرئاسي الخاص بتعزيز الحريات العامة في الأراضي الفلسطينية على “أرض الواقع” بالضفة الغربية المحتلة.

 

جاء ذلك في تصريحات صحفي، للناطق باسم الحركة حازم قاسم، تعليقا على المرسوم الذي أصدره رئيس السلطة محمود عباس، في وقت سابق السبت.

 

وقال قاسم: “إن توفير الحريات الكاملة والمناخات اللازمة للانتخابات، خطوة مهمة على طريق انجاز انتخابات تعبر بكل صدق عن إرادة شعبنا الفلسطيني.

 

واضاف: “أجواء الحريات يجب أن تشمل كل المناطق التي ستجري فيها الانتخابات في قطاع غزة والضفة الغربية”.

 

وشدد على أن حركة “حماس” تقدمت بخطوات كبيرة في مجال الحريات، مؤكدا أن قطاع غزة مفتوح بالكامل للعمل السياسي والإعلامي وكل ما يخص الانتخابات.

 

وشدد أن الحركة جاهزة لاتخاذ مزيد من الخطوات، وتنفيذ كل الاجراءات التي توفر الاجواء اللازمة لانتخابات حرة ونزيهة وشفافة”

 

وأصدر عباس، مساء اليوم السبت، مرسومًا رئاسيًا بشأن تعزيز الحريات العامة، ضمن توافقات جرت بين الفصائل الفلسطينية في حوارات القاهرة.

 

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية، “أن المرسوم جاء “بناء على ما اتفقت عليه الفصائل الفلسطينية في اجتماعها الأخير بالقاهرة، الذي جرى برعاية مصرية”.

 

وأكد المرسوم “تعزيز مناخات الحريات العامة في أراضي دولة فلسطين كافة، بما فيها حرية العمل السياسي والوطني، وفقا لأحكام القانون الأساسي والقوانين ذات العلاقة”.

 

يشار إلى ان المرسوم الرئاسي هو أحد متطلبات حوارات القاهرة، والتي عقدت يوم 8 و9 شباط/فبراير الجاري، وأحد مكونات البيان الختامي لها.

 

وحسب مرسوم رئاسي سابق، من المقرر أن تُجرى الانتخابات الفلسطينية، على ثلاث مراحل خلال العام الجاري: تشريعية في 22 أيار/مايو، ورئاسية في 31 تموز/يوليو، وانتخابات المجلس الوطني في 31 آب/أغسطس.

 

Source: Quds Press International News Agency