“حماس” تدينمنحليفني “مجرمةالحرب” جائزةدولية

دانتحركةالمقاومةالإسلامية “حماس”،منحجائزة “الجسر” الدوليةلعام 2020 (تقدّمهاألمانيا)،لوزيرةخارجيةالاحتلالالسابقة،تسيبيليفني؛المتّهمةبارتكاب “جرائمحرب” بحقالفلسطينيين.

 

وقالالمتحدثباسمحركة “حماس” عبداللطيفالقانوع،،فيبيان،اليومالأربعاء “منالمؤسفمنحجائزةدوليةلمجرمةالحربتسيفيليفنيالتيارتكبتجرائمحربضدأبناءشعبناوراحضحيتهامايزيدعن 1400 شهيدمعظمهممنالمدنيينخاصةمنالأطفالوالنساءوالمسنينفيحرب 2009”

 

وأضافالقانوعإنتلكالخطوة “تشجّعقادةالاحتلالالمجرمينعلىارتكابمزيدمنالجرائم”.

 

وعدّمنحالجائرةللوزيرةالإسرائيليةالسابقة،محاولة “يائسةلتجميلوجههاالأسود،وتبرئةيدهاالملطخةبدماءشعبنا”.

 

وشددعلىأنمنحجائزةدوليةلمجرمةالحربليفنيوالمطلوبةللمحاكمالدوليةيستدعيموقفاًمنالمؤسساتالتيقامتبتوثيقجرائمالاحتلالوالمؤسساتالحقوقيةالمختصةبهدفإبطالوسحبالجائزةالممنوحةوتقديمليفنيللمحاكمة.

 

ودعاالقانوعقيادةالسلطةمضاعفةالجهدالدبلوماسيوتفعيلالخيارالقانونيوالاستمرارفيملاحقةقادةالاحتلالفيالمؤسساتالدوليةوتقديمهمللمحاكم.

 

يشارإلىأنهتمرفعدعاوىعلىوزيرةخارجيةالاحتلالالسابقةتسيبيليفني،فيأكثرمندولةأوروبية،بسببدورهافيارتكابجرائمحربخلالالعدوانالذيشنته “إسرائيل” علىقطاعغزةعامي 2008 و2009.

 

وكانتليفنيفيتلكالفترةتشغلمنصبوزيرةالخارجيةوعضوابالمجلسالوزاريالمصغرللشؤونالسياسيةوالأمنيةالإسرائيليالمسؤولعنحسمالقراراتالمصيريةخلالالأزماتوالحروب.

 

في 27 ديسمبر/كانونالأول،لعام 2008،شنالاحتلالالإسرائيلي،حرباًعلىقطاعغزة،أسمتها “الرصاصالمصبوب”،فيماأطلقتعليهاحركةالمقاومةالإسلامية “حماس” اسم “حربالفرقان”.

 

وكانتتلك “الحرب”،هيالأولىالتيتشنهاالدولةالعبريةعلىقطاعغزة،واستمرتلـ 21 يوما، (انتهتفي 18 يناير/كانونثاني 2008).

 

وفياليومالأولللحرب،شنّتنحو 80 طائرةحربيةإسرائيليةسلسلةغاراتعلىعشراتالمقارالأمنيةوالحكوميةالفلسطينية (التيكانتتسيطرعليهاحركةحماس)،فيآنواحد،ماأسفرعنمقتل 200 فلسطينيبالهجمةالجويةالأولى،غالبيتهممنعناصرالشرطة.

 

وبعدمرورثمانيةأيامعلىقصفجيشالاحتلالالمكثف،اتخذتالحكومةالإسرائيليةقرارًابشنعمليةعسكريةبريةعلىقطاعغزة،بمشاركةسلاحالمدفعيةوجنودالمشاةوالدبابات.

 

واستخدمت “تلأبيب” أسلحةغيرتقليديةضدالفلسطينيينالعزلكانأبرزهاقنابلالفسفورالأبيض،واليورانيومالمخفف،الذيظهرعلىأجسادبعضالقتلى،وفقتقاريرصادرةعنخبراءومراكزحقوقيةومؤسساتأوروبية.

 

وأعلنرئيسوزراءالاحتلالآنذاك،أيهودأولمرت،عنوقفإطلاقالنارمنجانبواحد،دونالانسحابمنقطاعغزة،بعد 23 يومًامنبدءالحرب،تلاهفياليومالتاليإعلانالفصائلالفلسطينيةهدنةلمدةأسبوع،كمهلةلانسحابالجيشالإسرائيليمنالقطاع.

 

وقالتتقاريردوليةإنالجيشالإسرائيليألقىفيالحربالأولىقرابة “مليون” كيلوجراممنالمتفجراتعلىقطاعغزة.

 

وبحسبمؤسسة “توثيق”، (حكومية) فقدهدمتإسرائيلفيتلكالحربأكثرمن (4100) مسكنبشكلكلي،و(17000) بشكلجزئي.

 

وبلغتخسائرالحربالاقتصاديةفيقطاعغزةأكثرمن “مليار” دولار،حسب “توثيق”.

 

وبحسبإحصاءاتلجنةتوثيقالحقائقالتابعةللحكومةالفلسطينيةوالجهازالمركزيللإحصاءالفلسطيني (حكومي)؛فقدأدتالحربعلىقطاعغزة،إلىمقتلأكثرمن 1436 فلسطينيًابينهمنحو 410 أطفالو104 نساءونحو 100 مسن،وإصابةأكثرمن 5400 آخريننصفهممنالأطفال.

 

واعترفتالجيشالإسرائيليبمقتل 13 إسرائيليابينهم 10 جنودوإصابة 300 آخرين.

 

Source: Quds Press International News Agency