“حماس” تدعو لتصعيد المقاومة للرد على إعدام مقدسي وإصابة زوجته

دعت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، اليوم الثلاثاء، إلى تصعيد المقاومة بكافة أشكالها، وذلك لمعاقبة الاحتلال الإسرائيلي وتدفيعه ثمن جرائمه بحق الفلسطينيين.

 

جاء ذلك في تصريح نشره الناطق باسم “حماس” حازم قاسم، عبر حسابه بموقع “تويتر”، تعليقًا على جريمة إعدام قوات الاحتلال لمواطن فلسطيني وإصابة زوجته في بلدة “بيرنبالا” شمال غرب القدس المحتلّة.

 

وقال قاسم: “جريمة جديدة يرتكبها الاحتلال ضد عائلة فلسطينية أدت لاستشهاد المواطن أسامة منصور وإصابة زوجته بجروح خطيرة غرب القدس المحتلة”.

 

وأضاف: “استمرار هذه الجرائم تستوجب تصعيد المقاومة بكافة أشكالها لمعاقبة الاحتلال وتدفيعه ثمن جرائمه، ووضع حد للسلوك العدواني لجيشه ومستوطنيه”.

 

وكانت وزارة الصحة الفلسطينية، في بيان صحفي، عن وصول مواطن إلى “مجمع فلسطين” الطبي بمدينة رام الله بحالة حرجة، إثر إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي في الرأس، وأعلن عن استشهاده فيما بعد.

 

وأشارت الوزارة إلى أن زوجة الفلسطيني، وصلت هي الأخرى مصابة بالرصاص الحي في “الظهر”، موضحة أن حالتها مستقرة.

 

وذكرت مصادر فلسطينية أن جيش الاحتلال، أطلق النار على مركبة كان الزوجين الفلسطينيَين يستقلانها قرب قرية “بير نبالا”، شمال غرب القدس، دون أن تشكل أي تهديد لجنوده.

 

Source: Quds Press International News Agency