“حماس” تحذر من محاولات الإدارة الأمريكية فرض التطبيع في المنطقة

حذر المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، طاهر النونو، اليوم الأحد، من أن زيارة وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو للمنطقة، تهدف إلى الاستمرار في فرض جريمة التطبيع تحت عناوين جديدة ومتعددة، منها ما يسمى عقد مؤتمر إقليمي تطبيعي في دولة عربية، تحت رعاية أمريكية وبمشاركة عربية إسرائيلية.

 

ودعا النونو، في بيان، الدول العربية جميعا إلى عدم التعاطي مع هذه الأهداف والمرامي الخطيرة، و”التي تعد تطبيقا صامتا لمخططات صفقة القرن بتصفية القضية الفلسطينية ودمج الاحتلال في المنطقة”. ⁦

 

وأشار إلى إن أي تجاوب مع هذه المخططات من شأنه ليس فقط تجميل صورة الاحتلال وتبرير جرائمه ضد شعبنا واستمرار تنكره لحقوقنا الفلسطينية والعربية، بل “تشكل إعطاء الاحتلال الفرصة للعبث في دولنا، والسيطرة على شعوبنا بشكل مباشر وغير مباشر، فضلا عن زيادة التفسخ في نسيج الأمة وتعزيز التناقضات الداخلية بما يخدم مصالحه وسياساته التوسعية”.

 

ووصل وزير الخارجية الأمريكي المنطقة، أمس، في زيارة تستمر لعدة أيام، بدأها بلقاء مسؤولين إسرائيليين في حكومة الاحتلال.

 

والتقى وزير الخارجية الأمريكية في الخرطوم، اليوم الثلاثاء، رئيس المجلس الانتقالي السوداني ورئيس الحكومة في لقائين منفصلين.

 

وستشمل جولة وزير الخارجية الأمريكي، كل من البحرين والإمارات العربية المتحدة.

 

Source: Quds Press International News Agency