“حماس”: إحراق المستوطنين مسجدا في البيرة سلوك همجي

قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” حازم قاسم إن إحراق المستوطنين مسجد البر والإحسان في مدينة البيرة بالضفة الغربية، سلوك همجي يعبر عن انحطاط المستعمر الصهيوني ومعاداته لكل القيم الإنسانية التي تحترم الأديان ودور العبادة.

 

وأكد قاسم في بيان، اليوم الإثنين، أن هذه الجرائم التي يرتكبها المستوطنون هي نتاج تحريض المؤسسات الصهيونية وسياستها العنصرية ضد شعبنا الفلسطيني.

 

ودعا قاسم أبناء الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية، إلى التكاتف والتعاون للتصدي لجرائم المستوطنين، ومواجهتهم وردعهم عن تكرار هذه الجرائم.

 

واعتدى مستوطنون، اليوم الإثنين، على مسجد البر والإحسان في مدينة البيرة، وأحرقوا مرافقه، وخطوا عبارات عنصرية على أجزائه.

 

ونددت وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية في رام الله بالاعتداء، وأكد وكيل الوزارة حسام أبو الرب، “أن هذا الفعل الإجرامي والعنصري تتحمل مسؤوليته كافة، حكومة الاحتلال التي تعمل حثيثاً على دعم هذه الفئات الإرهابية”.

 

وشهدت السنوات الأخيرة، إضرام المستوطنين للنيران في العديد من مساجد الضفة الغربية والقدس والداخل المحتل.

 

وتقوم “جمعيات تدفيع الثمن”، وهم ناشطون من اليمين المتطرف الإسرائيلي ومستوطنون متطرفون، بمهاجمة أهداف فلسطينية، وتشمل تلك الهجمات تخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية وإحراق سيارات ودور عبادة مسيحية وإسلامية وإتلاف أو اقتلاع أشجار زيتون.

 

Source: Quds Press International News Agency