“حماس”: إجراءات الاحتلال بحق الحرم الإبراهيمي تعكس مخططاته العنصرية

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إن إجراءات الاحتلال الجديدة لتغيير معالم الحرم الإبراهيمي الشريف، في مدينة الخليل، جنوبي الضفة الغربية، والتي تتزايد يوماً بعد يوم، دليل إصرار الاحتلال الصهيوني على تنفيذ مخططاته العنصرية بحق المقدسات الإسلامية وتهويده.

 

ودعا الناطق باسم الحركة عبداللطيف القانوع في تصريح، اليوم السبت، إلى مواجهة هذه الإجراءات، وعدم الاستخفاف بها”.

 

وأضاف: “القرارات الأخيرة التي اتخذها الاحتلال الصهيوني لتغيير معالم الحرم الإبراهيمي الشريف يمثل تعديًا جديدا على المقدسات الإسلامية وخرقًا للقانون الدولي”.

 

وكانت سلطات الاحتلال، قد منحت “مجلس التخطيط الاستيطاني” صلاحية تركيب مصعد كهربائي.

 

وأكد القانوع أن محاولات الاحتلال إضفاء شرعية مزيفة على الحرم الإبراهيمي، وتغيير وقائع مدينة الخليل وتزوير التاريخ فيها، لن تنجح في تغيير هوية الحرم الإبراهيمي أو قلب الحقائق الثابتة في المدينة.

 

وأضاف: “ستظل مدننا ومقدساتنا بأصالتها العربية وهويتها الإسلامية خالصة لشعبنا وأمتنا”.

 

وكان رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة، قال الأسبوع الماضي إن محكمة الاحتلال رفضت التماسا تقدمت به بلدية الخليل لمنع المستوطنين من إقامة مصعد كهربائي في الحرم الابراهيمي، وأنها منحت الصلاحيات لـ”مجلس التخطيط الأعلى الإسرائيلي”.

 

وكان وزير الدفاع الإسرائيلي السابق نفتالي بينيت، أعطى الضوء الأخضر في شباط/فبراير الماضي، لإنشاء مشروع مصعد ضخم بالمسجد الإبراهيمي في مدينة الخليل جنوبي الضفة الغربية المحتلة، على حساب أراض يمتلكها فلسطينيون.‎

 

ويتضمن المشروع مصادرة أراض فلسطينية في الخليل لإقامة طريق لمرور زوار الحرم الإبراهيمي من اليهود ذوي الاحتياجات الخاصة، فضلا عن إقامة مصعد لهم.

 

Source: Quds Press International News Agency