حكومة الاحتلال تبحث اليوم خصم رواتب الأسرى من أموال المقاصة

كشفت مصادر إعلامية عبرية النقاب، عن أن مجلس الوزراء الإسرائيلي سيصادق، اليوم الأحد، خلال جلسته الأسبوعية على خصم 600 مليون شيكل (177 مليون دولار)، من الضرائب التي تجمعها “تل أبيب” لحساب السلطة الفلسطينية.

 

وقالت صحيفة “يسرائيل هيوم” العبرية، الصادرة اليوم الأحد: إنه “من المتوقع خلال الجلسة، أن يقدم رؤساء أجهزة الأمن الإسرائيلية، لمحة عامة عن تداعيات اغتيال العالم النووي الإيراني فخري زادة، وزيادة التوترات مع إيران على خلفية عملية الاغتيال”.

 

وأضافت الصحيفة، أن “المؤسسة الأمنية، ستقدم تقريراً بحجم المبالغ التي دفعتها السلطة للأسرى في المعتقلات الإسرائيلية، والأسرى المفرج عنهم وعائلاتهم، خلال العام 2019”.

 

وأوضحت الصحيفة العبرية، أنه بحسب البيانات المتوفرة، سيتم اقتطاع أكثر من 600 مليون شيكل (177 مليون دولار)، من أصل مبلغ يصل لعدة مليارات من الشواقل، وستكون هذه المرّة الثانية التي تخصم فيها “إسرائيل” المبالغ من أموال الضرائب الفلسطينية، وكانت المرّة الأولى في العام 2019، عندما تم خصم رواتب الأسرى عن العام 2018″.

 

في شباط/ فبراير العام الماضي، سلبت حكومة الاحتلال مبلغ 138 مليون دولار، من تحويلات الضرائب المستحقة للسلطة الفلسطينية؛ ويوازي حسب زعم الاحتلال، المبلغ الذي دفعته السلطة إلى عائلات الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

 

يذكر أنه في تموز/ يوليو 2018، أقر الكنيست قانونا يجيز للسلطات الإسرائيلية اقتطاع مبالغ مالية من عائدات الضرائب التي تجبيها “إسرائيل” لصالح السلطة الفلسطينية، بذريعة أن السلطة تحول معاشات شهرية لعائلات الشهداء والأسرى.

 

Source: Quds Press International News Agency