“حريات” يديناستمراراعتقالالطفلسليمانقطشإداريًا

أدانمركزالدفاععنالحرياتوالحقوقالمدنية “حريات” استمرارالاعتقالالإداريبحقالطفلسليمانمعروفسليمانقطش،منبلدةيبرودشرقيرامالله.

 

وأوضحالمركزالحقوقيفيبيانلهاليومالأحد،أنالطفلقطشاعتقلوهوطالبفيالصفالعاشرالثانويفيمدرسةسلوادالثانويةوعمره 16 عاماًونصف،وبذلكيكونأصغرأسيرإداريفيسجونالاحتلال.

 

وأفادتالعائلةبأنابنهاسليماناعتقلمنمنزلهبتاريخ 19 كانونأول/ ديسمبر 2019،إثراقتحامقواتالاحتلاللهوتفتيشهوتخريبه،وفيتاريخ 29 ديسمبر 2019 صدربحقهحكماًبالسجنالإداريلمدة 4 شهور.

 

وأكدتالعائلةأننجلهامازالحتىاللحظةتحتأمرالاعتقالالإداريالثانيالذيتمتجديدهفيشهرنيسانالماضي،دونأنتتمكنمنزيارتهأوحضورجلسةمحاكمته.

 

وتنقلسليمانبينعدةسجونمنهاعوفرومجدووالدامونحيثيتواجدالآن،وهوشقيقالأسيرقصيقطشالموجودفيسجنالنقبوالمحكوم 20 شهراًتنتهيفيشهر 11 هذاالعامويبلغمنالعمر 20 عاماً.

 

يذكرأنالاعتقالالإداري “اعتقالأواحتجازاحترازيلأشخاصدونإدانةأومحاكمةبأمرصادرعنالقيادةالعسكريةلفترة 6 أشهرقابلةللتجديدإلىأجلغيرمعلوم”.

 

وعادةيتمتجديدهفيالساعاتأواللحظاتالأخيرةمنمدةانتهاءأمرالاعتقالالإداري،بمعنىأنالمعتقلالإداريلايعرفحتىاللحظةالأخيرةإذاكانسيطلقسراحهأويتمالتجديدله،أييبقىتحتهاجسالتجديدوحالةمنالتوترالنفسي،وهيالسمةالمميزةلهذاالنوعمنالاعتقالمقارنةبغيرهمنالاعتقالات.

 

وهوماحرمّهالعهدالدوليالخاصبالحقوقالمدنيةوالسياسيةونصعليهبالمادة 9؛ “لكلفردالحقفيالحريةوالأمانعلىشخصه،ولايجوزتوقيفأحدأواعتقالهتعسفاً،ولايجوزحرمانأحدمنحريته،إلالأسبابينصعليهاالقانون،وطبقاًللإجراءالمقررفيه”.

 

وجاءنصاًأيضاًفيذاتالمادة “يتوجبإبلاغأيشخصيتمتوقيفهبأسبابهذاالتوقيفلدىوقوعه،كمايتوجبإبلاغهسريعاًبأيةتهمةتوجهإليه.”

 

وطالبمركز “حريات” بالإفراجالفوريعنالطفلسليمانالذييخضعللاعتقالالإداريالتعسفيوعنجميعالأطفالمنسجونالاحتلالوالذينوصلعددهمحتىنهايةشهرأيارالماضيإلى 170 طفلاً.

 

ودعاالمجتمعالدوليوالمؤسساتالحقوقيةالدوليةإدانةهذهالسياسةالتعسفيةوالضغطعلىحكومةالاحتلاللإطلاقسراحالمعتقلينالإداريينووقفسياسةالاعتقالالإدارينهائياً.

 

كماطالبتعائلةالأسيرقطش،الصليبالأحمروالمؤسساتالدوليةوأصحابالضمائرالحيةالعملعلىإطلاقسراحابنهافوراًلمواصلةحقهفيالتعليم،والتخفيفمنمعاناتهنظراًلمايشكلهالاعتقالمنتأثيرنفسيوجسديعليه.

 

Source: Quds Press International News Agency