حاخامات يهود يدعون إلى التظاهر ضد حكومة بينيت

وقعت 17 شخصية من كبار حاخامات الصهيونية الدينية، على رسالة استثنائية، دعوا فيها “الجمهور الإسرائيلي” لأول مرة، إلى الخروج والتظاهر ضد ما وصفوه بـ”انتهاك الهوية اليهودية للدولة، والإصلاحات التي تروج لها حكومة نفتالي بينيت في بعض الأمور الدينية”.

 

وقال الحاخامات في رسالتهم نشرها موقع “واللا” الإخباري العبري: “لقد عدنا إلى أرض إسرائيل لأننا نريد دولة يهودية، وليس دولة جميع مواطنيها” في إشارة إلى المواطنين العرب المقيمين في أراضي الـ48.

 

وأضافوا أن “الحكومة تروج لسلسلة من القوانين التي تهدد جوهر الدولة وتغير هويتها، ويجب على شعب إسرائيل أن يثور ضد هذه المحاولة، وندعو الجمهور إلى الاتحاد والاحتجاج على محاولة جعل الدولة دولة جميع مواطنيها”.

 

ودعوا إلى المشاركة في مسيرة احتجاجية الثلاثاء المقبل، في ميدان “رابين” بـ”تل أبيب”، ضد مخططات الحكومة، والتي ستقام بالتعاون مع حركة “الخط الأحمر” الاحتجاجية.

 

ولفتوا إلى أن “من المتوقع أن يشارك آلاف المتظاهرين في الاحتجاج على قرارات الحكومة التي تضر بهوية الشعب اليهودي، وكذلك بالأمن والاستيطان والدين اليهودي”.

 

وقالوا إن “معظم شعب إسرائيل غير مهتم بهذه الحكومة وتحركاتها.. إنها جزء صغير جداً استولى على البلاد بوسائل غير لائقة كالكذب والخداع، ويجب أن يتحد الجمهور كله ضد الحكومة”.

 

وذكر موقع “واللا” أن هذه الرسالة “صدرت عقب اجتماع سري عقد في منزل الحاخام حاييم دروكمان، الذي يُعد أحد القادة البارزين في الجمهور القومي الديني، والحزب الديني الصهيوني”.

 

Source: Quds Press International News Agency