جيش الاحتلال يستدعي 25 ألف جندي احتياط و4 سرايا تعزيزية

أصدر وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الجمعة، أمرًا باستدعاء نحو 25 ألف جندي احتياط، لتعزيز تواجد جيشه جنوب الأراضي المحتلة.

 

ويأتي استدعاء عناصر الاحتياط في جيش الاحتلال بالتزامن مع غارات شنها الطيران الحرب الإسرائيلي على مناطق متفرقة بقطاع غزة، إيذانًا ببدء عدوان جديد على القطاع.

 

وذكرت مصادر عسكرية إسرائيلية، رصدت وكالة “قدس برس” تصريحاتها، أن جنود الاحتياط سيلتحقون بما تسمى بـ”وحدات الدفاع الجوي”، إضافة إلى “مهام إدارية” ومهام متعلقة بحماية مستوطنات “غلاف غزة”.

 

من جهته، أصدر وزير “الأمن الداخلي” الإسرائيلي، قرارًا بتجنيد واستدعاء 10 سرايا احتياطية من قوات “حرس الحدود” وشرطة الاحتلال، تحسبًا لحدوث تطورات واندلاع مواجهات في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

 

وأعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، في وقت سابق اليوم الجمعة، استشهاد 10 فلسطينيين، بينهم القيادي البارز في “سرايا القدس”، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، تيسير الجعبري، وإصابة 65 آخرين، في غارات إسرائيلية عدة على قطاع غزة.

 

وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي إنه بدأ، الجمعة، بتنفيذ عملية عسكرية ضد حركة “الجهاد” في قطاع غزة، تحت عنوان “الفجر الصادق”.

 

فيما ردت فصائل المقاومة في القطاع بقصف عدة أهداف إسرائيلية في الأراضي المحتلة بعشرات الصواريخ.

 

Source: Quds Press International News Agency