جهاد طه: وحدة المقاومة الفلسطينية واللبنانية رسمت صورة بطولية فاجأت الاحتلال

أكد الناطق الإعلامي باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، جهاد طه، أن “المقاومة الفلسطينية واللبنانية خاضت معارك بطولية كبّدت العدو الصهيوني خسائر بشرية ومادية فادحة على أبواب المخيمات الفلسطينية وعلى وجه الخصوص مخيمات الجنوب اللبناني”.

 

وأضاف طه، في تصريح خاص لـ”قدس برس”، اليوم الثلاثاء، بمناسبة الذكرى الـ 41 للاجتياح الإسرائيلي للبنان، أن “وحدة المقاومة الفلسطينية واللبنانية في الميدان رسمت صورا بطولية مُشرّفة، فاجأت المؤسسة العسكرية والأمنية الصهيونية، وقلبت معادلة الردع، في الوقت الذي لا زلنا نستذكر فيه صور ومشاهد الدبابات الصهيونية التي دمرها أبناء شعبنا الفلسطيني على مشارف مخيم عين الحلوة ومخيم الرشيدية ومخيم البص وبرج الشمالي”.

 

واعتبر طه، أن “معادلة دحر الاحتلال الصهيوني التي سطرتها المقاومة الفلسطينية واللبنانية آنذاك، ما زالت قائمة في مواجهة الغطرسة الصهيونية التي تستهدف الساحتين الفلسطينية واللبنانية”.

 

ورأى طه، أن “الذكرى اليوم، تعطينا حافزاً قوياً لاستمرارية وتحصين واحتضان مشروع المقاومة، والمضي في الصراع مع المحتل حتى انتزاع كافة الحقوق الفلسطينية والعربية من المحتل الصهيوني الغاصب”.

 

وتصادف في هذه الأيام الذكرى الـ 41 للاجتياح الإسرائيلي للبنان، الذي بدأ في السادس من حزيران/يونيو في العام 1982، والذي راح ضحيته آلاف الشهداء والجرحى الفلسطينيين واللبنانيين، وخلف دمارا في الأحياء والمخيمات الفلسطينية، وأسفر عن خروج فدائيين فلسطينيين من بيروت، وتوزيعهم على عدة دول عربية.

 

Source: Quds Press International News Agency