جهاد طه: المقاومة الفلسطينية لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه تدنيس المقدسات

دعا الناطق باسم حركة المقاومة الاسلامية “حماس” جهاد طه، اليوم الخميس، إلى “وضع استراتيجية موحدة بين القوى والفصائل الفلسطينية كافة، لمواجهة وإفشال مخططات الاحتلال ومشاريعه التهويدية في القدس”.

 

وأكد طه لـ”قدس برس” أن “الاقتحامات التي تنوي جماعات الهيكل المزعوم تنفيذها بعد أيام، ستواجَه بردّ فلسطيني قوي، يفشل مخططات الاحتلال الإسرائيلي بالوسائل والطرق المتاحة كافة”.

 

وشدد على أن “قضية القدس محورية في صراعنا مع الاحتلال الاسرائيلي، ولا بد أن يتوحد أبناء شعبنا الفلسطيني في الميدان للدفاع عن المدينة المقدسة”.

 

وبيّن أن “المقاومة الفلسطينية، وعلى رأسها حماس، لن تقف مكتوفة الأيدي تجاه تدنيس المقدسات، وستكون بالمرصاد لقوات الاحتلال وقطعان المستوطنين المتطرفين، ولن تسمح لهم بفرض واقع جديد في مدينة القدس والمسجد الاقصى”.

 

وناشد القيادي في حماس، الشعب الفلسطيني بـ”تفجير انتفاضة شاملة بوجه الكيان الصهيوني الغاصب، من أجل ردعه وإفشال المشاريع الاستعمارية التهويدية في القدس”.

 

ودعا إلى “حراك دولي وإسلامي وعربي، من أجل وضع حد لهذه الاستفزازات التي تقوم بها الجماعات الصهيونية المتطرفة في المدينة المقدسة”.

 

وطالب طه “الدول العربية والإسلامية المطبعة، بالتراجع الفوري عن الاتفاقيات المذلة بينها وبين الكيان الصهيوني الغاصب، لأن المضي فيها، يعني إعطاء الاحتلال الدعم الكامل وشرعنة مشاريعه”.

 

يشار إلى أن “جماعات الهيكل” المزعوم، تستعد لتنفيذ سلسلة من البرامج التهويدية واقتحامات واسعة للمسجد الأقصى، بمناسبة موسم الأعياد اليهودية الذي يبدأ بتاريخ 26 أيلول/سبتمبر الجاري، ويستمر حتى تشرين الأول/أكتوبر القادم.

 

Source: Quds Press International News Agency