“تل أبيب” تدرس إغلاقا نهاية كل أسبوع لتقليص إصابات كورونا

ذكرت الإذاعة العبرية (رسمية) أن الحكومة الإسرائيلية، تدرس إمكانية فرض اغلاق محلي كل نهاية أسبوع من أجل تقليص انتقال الفيروس في الحفلات والمناسبات الاجتماعية.

 

ويأتي ذلك في وقت سجلت فيه أعداد المصابين بفيروس “كورونا” أرقاما قياسية، حيث أعلنت وزارة صحة الاحتلال منتصف الليلة الماضية، عن تشخيص 1718 حالة إصابة جديدة بفيروس “كورونا” منذ الاثنين، وهو الرقم الأعلى الذي يتم تسجيله خلال فترة 24 ساعة ..

 

وأظهرت معطيات الوزارة، وجود 183 حالة خطيرة، بما في ذلك 56 شخصا تم وضعهم على أجهزة تنفس اصطناعي، و371 حالة وفاة.

 

وتم تأكيد إصابة 42 ألفا و360 حالة إصابة في البلاد منذ بداية الجائحة حتى الليلة الثلاثاء، من ضمنها 11 ألفا و324 حالة نشطة.

 

وأمس الثلاثاء انتهت جلسة جمعت رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، وخبراء طبيين، ووزراء ومسؤولين في وزارة الصحة دون الخروج بأي قرار بشأن اتخاذ المزيد من الخطوات، وفق ما نقلته وسائل اعلام عبرية.

 

وأصدر “الليكود” بيانا، وفق المصدر ذاته، اتهم “أزرق ابيض” بعرقلة المساعي لوضع حد لانتشار الوباء بسبب، على ما يبدو، رفض رئيس الوزراء بالتناوب بيني غانتس تشديد إجراءات الاغلاق دون منح تعويض إضافي للمتضررين.

 

وبدوره اتهم غانتس نتنياهو بالتملص من المسؤولية مطالبا بإحالة التعامل مع أزمة “كورونا” إلى وزارة الجيش.

 

والأسبوع الماضي حذر وزير الصحة يولي إدلشتين من أن الحكومة قد تقوم مجددا بفرض إغلاق عام إذا وصل عدد حالات الإصابة اليومية بالفيروس إلى ألفي حالة، وستحتاج مثل هذه الخطوة إلى مصادقة الوزراء والبرلمان “كنيست” عليها.

 

وأثار العدد المتزايد لمرضى الفيروس الذين في حالة خطيرة مخاوف متزايدة لدى سلطات الاحتلال من انهيار النظام الصحي.

 

Source: Quds Press International News Agency