تلأبيبتصادقاليومعلىخططإقامةمستوطنةترمبفيالجولان

كشفتمصادرإعلاميةعبريةالنقابعنأنحكومةالاحتلالستصادقخلالاجتماعهاالأسبوعياليومالأحد،علىإقامة “مستوطنةترمب” فيمرتفعاتالجولانالسوريالمحتلّة،بعدعامعلىقرارالحكومةإنشائها،حيثمنالمتوقعأنيتمالمصادقةعلىإنشائهاوكذلكعلىإنشاءأولحيسكنيفيها.

 

وحسبقناة 12 العبرية، “تحملالمستوطنةاسمالرئيسالأمريكيدونالدترمبتكريمًالهعلىاعترافهبـالسيادةالإسرائيليّةعلىالجولانالمحتلّمنذالعام 1967”.

 

وكانتحكومةنتنياهوالسابقةاتخذتقرارًابإنشاءهذهالمستوطنةمنذنحوعام،إلاأنهالمتتخذأيخطوةرسميةبهذاالشأن،ودونخططعلىالأرضأوخرائطأومصادرتمويل.

 

وأشارتالقناة،إلىأنمصادقةالحكومةعلىإقامةمستوطنةترمب،يأتيبعديوممنعيدترمبالرابعوالسّبعين،وعلىخلفيّةفرضهعقوباتعلىالمحكمةالجنائيّةالدولية.

 

وستخصّصالحكومةالإسرائيلية 8 ملايينشيكل (2.3 مليوندولار) خلالالعامالجاري،وفقًاللخطّة،لاستكمالالإجراءاتاللازمةللدفعبتخطيطتطويرالهضبةالتيستقامعليهاالمستوطنة،علىأنيذهب 3 ملايينإلىوزارةالإسكان،و5 ملايينلوزارةالاستيطان.

 

وتقدّروزارةالماليةالإسرائيليّةأنيكلّفتسويقالمستوطنة 28.5 مليونشيكل (8.1 مليوندولار).

 

واعترفترمب،فيآذار/مارس 2019،بـسيادةإسرائيلفيالجولانرغمتعارضذلكمعالقانونالدوليوالقراراتالأمميةالتيتعتبرالأراضيالعربيةالتيسيطرتعليهاإسرائيلعام 1967 أراضيمحتلة.

 

ودشننتنياهورماتترمبفيحزيران/يونيو 2019،بمشاركةالسّفيرالأميركيفيالبلاد،ديفيدفريدمان “تكريمًالماقدمهترمبخلالفترةحكمهلإسرائيلمننقلالسفارةالأميركيةإلىالقدسوالاعترافبسيادةإسرائيلعلىالجولان”.

 

Source: Quds Press International News Agency