بايدن: لا أعرف تفاصيل ما جرى في جنازة “أبو عاقلة”.. ولكن لا بد من فتح تحقيق

تجنب الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الجمعة، إدانة أعمال العنف التي ارتكبتها القوات الإسرائيلية خلال مراسم جنازة الصحفية، الفلسطينية- الأمريكية، شيرين أبو عاقلة، في مدينة القدس المحتلة.

 

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، شهد سؤاله عما إذا سيقوم بإدانة قيام القوات الإسرائيلية بالتعدي وضرب المشاركين في جنازة أبو عاقلة.

 

وقال: “لا أعرف التفاصيل الكاملة لما حدث (خلال مراسم جنازة شيرين أبو عاقلة).. لكني أعلم أنه يجب فتح تحقيق في الأمر”.

 

وقبيل المؤتمر الصحفي لبايدن، أكدت متحدثة البيت الأبيض جين ساكي، على أن الإدارة الأمريكية “منزعجة بشدة”، إزاء مشاهد العنف المرتكب من قبل القوات الإسرائيلية خلال جنازة الصحفية أبو عاقلة.

 

وأضافت: “نأسف لاقتحام ما كان ينبغي أن يكون مسيرة سلمية، لقد طالبنا باحترام موكب الجنازة والمشيعين والأسرة في هذا الوقت الحساس”.

 

وفي وقت سابق الجمعة، هاجمت الشرطة الإسرائيلية، فلسطينيين بعد شروعهم في تشييع جثمان الصحفية أبو عاقلة بالقدس.

 

وحاول المشيعون الفلسطينيون الخروج من المستشفى الفرنسي في حي الشيخ جراح، وهم يحملون الجثمان، وسط ترديد شعارات وطنية والتلويح بالأعلام الفلسطينية.

 

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان، إن “عشرات الفلسطينيين أصيبوا خلال اقتحام الشرطة الإسرائيلية للمستشفى الفرنسي”.

 

وصباح الأربعاء، أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية، استشهاد مراسلة قناة الجزيرة القطرية شيرين أبو عاقلة (51 عاما)، جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين.

 

Source: Quds Press International News Agency