اندلاعحرائقفيغلافغزة..هلعادتالبالوناتالحارقة؟

قالتوسائلإعلامعبرية،مساءاليومالسبت،إنعددًامنالحرائقاندلعتفيكيبوتسبئيريفيمناطقغلافغزة،علىالحدودمعقطاعغزة،بفعلبالوناتحارقةأطلقتمنالقطاع.

 

وأفادتقناة “كان” العبرية،أنحرائقكبيرةاندلعتفيكيبوتسبئيريالقريبمنالحدودالشرقيةلوسطالقطاع،جراءسقوطبالوناتحارقة،فيمااندلعتحرائقفيمناطقأخرى،علىحدزعمها.

 

ونشرالإعلامالعبريمشاهدللحرائقالمندلعةفيالمكان،بينمايحاولرجالالإطفاءإخمادها.

 

وأضافالإعلامالعبري،أنهفيهذاالوقتيُرصدالمزيدمنعملياتإطلاقالبالوناتمنقطاعغزة،زاعمًاأنالحرائقالمندلعةأخيرًا،ناجمةعنها.

 

وأوردالإعلامالعبري،بأن 4 حرائقاندلعتفيالمجلسالإقليميبـ “أشكول” خلالالساعاتالأخيرة.

 

وفيالسياق،قالالمحللالعسكريالإسرائيلي،أميربوخبوط،إنه “علىمايبدوفيالوقتالحاليبدأموسمالتسخينعلىحدودقطاعغزة،الآنيوجدحرائق،وصباحاليومأجرتحماستجاربصاروخيةنحوالبحر”،علىحدتعبيره.

 

فيغضونذلك،قالتصحيفةيديعوتأحرونوتالعبرية،صباحاليوم،إنه “علىالرغممنأنتنفيذخطةالضمسيكونفيالضفةالغربيةوغورالأردن،إلاأنالمؤسسةالأمنيةالإسرائيليةأكثرقلقًامنعواقبهذاالضممنجهةقطاعغزة”.

 

وأضافتالصحيفة،أنه “فيمثلهذهالحالةستجدحركتيحماسوالجهادالإسلاميصعوبةفيعدمالردمنغزةوافتعالتصعيدأمني،وقدتكونأعمالإطلاقالبالوناتمقدمةلأسابيعمنالتوتر”.

 

وأشارت “يديعوت” إلىأن “إطلاقالبالوناتالحارقةمنقطاعغزةهواستعراضللقوةوالقدرة،بهدفالإشارةلإسرائيلبعدمالرضافيغزة”،وفقتعبيرالصحيفة.

 

وفيذاتالسياق،زعمموقع “يديعوتأحرونوت” العبريمساءأمسالجمعة،قياممجموعةمنالشبانفيغزةبإطلاقدفعاتمنالبالوناتالحارقةوالمتفجرةتجاهمستوطناتغلافغزة،وأنالأمرتمانطلاقاًمنوسطالقطاع.

 

واتخذالفلسطينيونخلالمسيرةالعودةالكبرى؛التيانطلقتفي 30 آذار/ مارس 2018،طرقًاجديدةلمقاومةالاحتلالالإسرائيليباتتأكثرنجاحًامنالحجر،منخلالاستخدامالطائراتالورقيةالمحملةبالزجاجاتالحارقةوالعبواتالناسفة.

 

وتسببتتلكالطائرات،باحتراقمساحاتواسعةمنأراضيالمستوطنينالمزروعةبالقمحوالشعير،واحتراقمئاتالدونماتمنالغابات،ماكبدالإسرائيليينخسائرماليةبالغةبسبباحتراقمحاصيلهم،واضطراربعضهمإلىحصادهابشكلمبكر.

 

وفشلتحتىاللحظةمحاولاتالجيشالإسرائيليفيالتعاملمعهذهالطائراتالتيباتتتشكلتهديدًاحقيقيًاللمحاصيلالقريبةمنالسياجالفاصل.

 

ونتيجةلذلك،أصبحالجيشالإسرائيلييُلاحقكلمنيُطلقطائرةأوبالوناًمنخلالإطلاقالنارعليهسواءمنخلالطائراتهأوقناصيه.

 

و”البالوناتالحارقة” هيبالوناتيتمربطهابموادقابلةللاشتعال،بدأالفلسطينيونباستخدامهابعدالطائراتالورقيةالحارقةأيضافيأيار/ مايومنالعام 2018،كأسلوباحتجاجيعلىالمجازرالتيارتكبتهاقواتالجيشبحقهمخلالإحيائهمفعالياتمسيراتالعودة.

 

يشارإلىأنعودةالبالوناتالحارقةيأتيفيظلمماطلةالاحتلالالإسرائيليلتطبيقالتفاهماتالموقعةمعحركةحماسأبرزهاإعاقةوصولالمنحةالقطريةإلىقطاعغزة.

 

Source: Quds Press International News Agency