النونو يبين أهداف زيارة وفد “حماس” برئاسة هنية إلى لبنان

قال طاهر النونو، المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، إن زيارة وفد الحركة برئاسة هنية إلى لبنان عاصمة المقاومة “تأخد دائمًا طابعًا مميزًا من حيث طبيعة اللقاءات ومضمونها”.

 

وأضاف في مقابلة تلفزيونية، إن اللقاءات التي يجريها رئيس الحركة تأتي أولًا في إطار تهنئة لبنان بنجاح الانتخابات، والوقوف إلى جانبه في المطالبة بحقوقه وثرواته الطبيعية.

 

وأوضح النونو أن “من أهداف الزيارة؛ بحث المتغيرات الإقليمية وانعكاساتها على القضية الفلسطينية والمنطقة، واستعراض التطورات التي حدثت منذ رمضان الماضي وما زالت مستمرة في الواقع الفلسطيني، خاصة المتعلقة بالقدس والأقصى والمعادلات الميدانية التي ثبتتها المقاومة”.

 

وأفاد بأن الهدف الآخر من الزيارة هو “الالتقاء بقيادات الفصائل الفلسطينية، والتنسيق المشترك في المواقف لمواجهة التحديات، وبحث سبل إعادة ترتيب الواقع الفلسطيني الداخلي”.

 

وأكد النونو أنه “لا حق للاحتلال في ذرة تراب من فلسطين، كما لا حق له في ذرة من الثروات والحقوق اللبنانية”، مضيفا أننا نثق بأن لبنان والمقاومة اللبنانية لن تتخلى أو تصمت على حقوقها.

 

وأشار إلى أن كل اللقاءات التي أجراها رئيس الحركة في زيارات سابقة إلى لبنان والزيارة الحالية “تؤكد العلاقة الوطيدة مع كل المكونات اللبنانية”.

 

وقال إنه تم التأكيد في لقاء الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله أن “المقاومة في كل الجبهات لن تكون لقمة سائغة أمام الاحتلال، وأنها قادرة على فرض معادلاتها الآن وفي المستقبل”.

 

وأضاف أن “رئيس الحركة ناقش مع السيد نصر الله الواقع الإقليمي برمته، في إطار سعي الاحتلال للسيطرة على المنطقة بمختلف الوسائل”.

 

ونوه النونو بأن الاحتلال مأزوم داخليًا وقد يحاول أن يخرج من هذه الأزمة بشكل أو بآخر، لكنه يدرك أن ثمن أي مغامرة لن تكون سهلة أو مضمونة النتائج بالنسبة له.

 

وأكد النونو أنه “لا أحد يتمنى الحرب ونتائجها في الإطار الإنساني، لكن في حالة الدفاع عن الحق والمقدسات تكون كل الخيارات مفتوحة أمام المقاومة”.

 

وشدد على أن “إسرائيل” تدرك جاهزية المقاومة، وأنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي عدوان أو حماقة بحق شعبنا أو مقدساتنا.

 

وأضاف النونو أن حركة حماس تسعى إلى تنسيق الجهود بين القوى والفصائل الفلسطينية لمواجهة التحديات، وترتيب البيت الفلسطيني على قاعدة المقاومة والمواجهة الشاملة المفتوحة مع الاحتلال.

 

وكان هنية قد وصل بيروت، الثلاثاء، على رأس وفدٍ قيادي من الحركة، في زيارة يلتقي خلالها مسؤولين وشخصيات لبنانية، بالإضافة إلى لقائه قيادات الفصائل والعمل الوطني والشعبي الفلسطيني

 

Source: Quds Press International News Agency