النخالة وقاليباف يبحثان مواجهة “صفقة القرن”

قالت حركة الجهاد الإسلامي، اليوم الأربعاء، إن أمينها العام زياد النخالة، تلقى اتصالاً هاتفياً من رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف، أكد خلالها وقوف بلاده إلى جانب الشعب الفلسطيني، في مواجهة “صفقة القرن” المزعومة.

 

ونقل بيان الحركة، عن رئيس مجلس الشورى الإيراني محمد باقر قاليباف، تأكيده اهتمام ايران بالتحركات الفلسطينية في التصدي لمشاريع العدوان والإسرائيلي، مشيدا بمواقف القوى الفلسطينية ووحدتها في مواجهة الاحتلال.

 

من جهته أعرب الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي عن شكره لمواقف ايران الثابتة تجاه القضية الفلسطينية.

 

وشدد الأمين العام على أهمية الاسناد الرسمي والشعبي من العالم الاسلامي والعربي للشعب الفلسطيني ومقاومته .

 

وقال:” إن الصمود واستمرار المواجهة من أهم عوامل افشال المؤامرات الصهيو أمريكية “.

 

وأكد على أن المقاومة قادرة على حماية الحقوق والثوابت وأن مسار التسوية ثبت فشله.

 

يشار إلى أنه كان من المقرر أن تعلن حكومة الاحتلال، اليوم الأربعاء (1 تموز/يوليو)، بدء خطة الضم لمساحات واسعة من الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما أعلن عنه سابقا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

 

لكن الغموض، يحيط بموقف نتنياهو، بعد دخول الموعد الذي سبق أن حدده، (اليوم الأربعاء) وخاصة في ظل الرفض الدولي، والخلافات داخل حكومته ومع الإدارة الأمريكية حيال المسألة.

 

Source: Quds Press International News Agency