“المغربية لدعم فلسطين” تدعو النقابات والأطر الطلابية إلى تنفيذ أنشطة تضامنية مع فلسطين

دعت “الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع”، اليوم الثلاثاء، النقابات التعليمية والتنظيمات الجمعوية للأطر التربوية والإدارية والمفتشين التربويين ولجمعية حقوق التلميذ، إلى تنظيم فعاليات في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي يوافق 29 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام.

 

وحثت الجبهة التي تضم تيارات يسارية وإسلامية، المؤسسات على إظهار التضامن مع الشعب الفلسطيني بمختلف الأشكال الممكنة، وتشجيع التلاميذ على القيام بأنشطة تعريفية بالقضية الفلسطينية، من خلال أنديتهم بمختلف المؤسسات التعليمية، ودعت إلى تضافر جهود الجميع.

 

ودعت الجبهة، الفصائل الطلابية إلى تنظيم أنشطة بهذه المناسبة بالطريقة التي تراها مناسبة.

 

وأكدت الجبهة أن إقرار الأمم المتحدة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطين، جاء بفضل كفاح الشعب الفلسطيني وتضامن حركة التحرر والقوى المناهضة للصهيونية على الصعيد العالمي

 

وبينت أن هذا اليوم “يزداد أهمية فيما يتعلق بمستقبل انتزاع الشعب الفلسطيني حقوقه التاريخية المشروعة في عودة اللاجئين إلى ديارهم وبناء دولته المستقلة على كامل التراب الفلسطيني وعاصمتها القدس”.

 

وتبنت الأمم المتحدة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يوافق 29 تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام، بناء على قرار الجمعية العامة رقم “32/40B” في كانون الثاني/ديسمبر 1977.

 

وتنظم الأمم المتحدة، بهذه المناسبة عدة فعاليات في مقر الأمم المتحدة في نيويورك كما في مكاتبها في جنيف وفيينا، وهو احتفال رسمي في ذكرى صدور قرار الجمعية العامة رقم 181، في 29 تشرين الثاني/نوفمبر 1947، الذي ينص على تقسيم فلسطين.

 

وتنفذ في هذه المناسبة نشاطات تذكارية خاصة من قبل شعبة حقوق الفلسطينيين التابعة للأمانة العامة للأمم المتحدة بالتشاور مع اللجنة المعنية بممارسة الحقوق غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني.

 

 

Source: Quds Press International News Agency