“القدسالدولية” تحذرمنمخططاتالاحتلاللتغييرالوضعالتاريخيوالقانونيفي “الأقصى”

حذرتمؤسسةالقدسالدولية،اليومالثلاثاء،منمخططاتالاحتلالالهادفةإلىتغييرالوضعالتاريخيوالقانونيالقائمفيالأقصىومحاولاتهلفرضالسيادةالإسرائيليةالكاملةعليه،مشددةفيالوقتذاتهعلىحصريةإدارةشؤونالمسجدالأقصىللأوقافالإسلاميةبالقدسالمحتلة (تابعةلوزارةالأوقافوالشؤونوالمقدساتالإسلاميةالأردنية).

 

وقالتالمؤسسةفيبيانلها، “فيالوقتالذيتتجهفيهالأنظاروالمواقفوالفعالياتنحورفضمخططالاحتلالالإسرائيليّلسلبِمناطقواسعةمنالضفةالغربيةالمحتلة،تستفردُسلطاتالاحتلالبالمسجدِالأقصىالمباركفيجولةجديدةمنالاستهدافات”.

 

وأشارتفيهذاالصدد،إلىاصدارسلطاتالاحتلالفيالأيامالقليلةالماضيةعشراتقراراتالإبعادالجائرةبحقّشخصياتمقدسيةبارزة،علىرأسها “أمينالمنبر” الشيخعكرمةصبري،رئيسالهيئةالإسلاميةالعليا،إضافةإلىثلةٍمنالمرابطينوالمرابطاتوروّادالمسجد.

 

إلاأنأخطرمااقترفهالاحتلال – بحسبمؤسسةالقدس – سلسلةالاعتداءاتالتينفّذهافيالمنطقةالشرقيةبالمسجدالأقصى،وخاصةفيمصلى “بابالرحمة”.

 

وبيّنتأنالاحتلاليسعىمنوراءتلكالاعتداءات،إلىنزعصفة “المصلى” عنمصلى “بابالرحمة”،ومحاولةإعادةإغلاقهلماللمصلىومحيطهمنأهميةللمستوطنينالذييقتحمونالأقصىويقفونفيتلكالمنطقةلأداءالطقوسالدينية.

 

وحذتمؤسسةالقدسالدولية،منجملةالاعتداءاتالإسرائيليةالتيترميإلىتغييرالوضعالتاريخيوالقانونيالقائمفيالأقصى،والأطماعالمبيّتةللاحتلال،ومناحتمالأنْتفقدالأوقافسيطرتهاعلىالمسجدتدريجيًّا،وخاصةفيالمنطقةالشرقية.

 

ودعتإلىبذلكلالجهودلتثبيتحصريةإدارةالأوقافالإسلاميةللمسجدالأقصى،وقدحددتسقفموقفهاوموقفالأمةجمعاءممايخططلهالاحتلالفيالأقصى؛منأنالمسجدالأقصىهومسجدللمسلمينوحدهم،لايقبلالقسمة،ولاالشراكة،ومنحقّأيمسلمالقدومللصلاةوالتعبدفيأيمكانداخلمساحتهالبالغة 144 دونمًا.

 

كمادعتالمؤسسة،إلىمقاربةشاملةلكلّجبهاتالصراعمعالاحتلالالإسرائيليفيفلسطين،لمنعالاستفرادبدائرةالأوقافالإسلاميةودفعهاإلىالوراء،وتثبيتنفسهمرجعيةإداريةللمسجدالأقصىفيسياقنسفالوضعالتاريخيالقائمالذيينصّعلىحصريةالإدارةالإسلاميةللمسجد،بحسبالبيان.

 

وشددتعلىموقفالقيادةالأردنيةالرافضلمخططاتالسلبفيالضفةالغربية،ولمحاولاتالاحتلالتغييرالوضعالقائمفيالأقصى،مطالبةالحكوماتوالهيئاتالعربيةوالإسلاميةبصونالوصايةالأردنيةالإسلاميةعلىالمسجدالأقصى؛فهيشأنيخصّالأمةكلها.

 

ودعتإلىاطلاقهبةشاملةفيوجهالاحتلال،لمنعهمنفرضمخططاتهالتهويديةفيالمسجدالأقصى،وكلفلسطين،ونهيببهمليقفواصفًّاواحدًاللحفاظعلىمكتسباتهبةالرحمة،والتصديلاعتداءاتالاحتلالالمتزايدةعلىمصلىبابالرحمة،والمنطقةالشرقيةمنالمسجد.

 

وتحوّلمحيطمصلى “بابالرحمة”،فيالناحيةالشرقيةللمسجدالأقصى،إلىساحةصراعشبهيوميةبينالفلسطينيينمنجهةوالمستوطنيناليهودوعناصرالشرطةالإسرائيليةمنجهةأخرى.

 

ومنذأنافتتحتدائرةالأوقافالإسلاميةفيمدينةالقدسالمصلىفيفبراير/ شباطالماضي،بالتعاونمعالمصلين،بعدإغلاقمنشرطةالاحتلالاستمر 16 عاما،تواصلالأخيرةاعتقالاتهالمصلينوحراس “الأقصى” بالتزامنمعالاقتحاماتالشرطيةالمتتاليةللمسجد.

 

كماكثفمستوطنونإسرائيليونمنتواجدهمبالمنطقةالمحيطةبمصلىبابالرحمةخلالاقتحاماتهمللمسجدالأقصىبحراسةالشرطةالإسرائيليةماأثارمخاوفالفلسطينيينمنمخططاتإسرائيليةتستهدفالمكان.

 

Source: Quds Press International News Agency