العاروري: مستعدونللعملمع “فتح” لمواجهةمشروع “الضم”‎ الإسرائيلي

قالنائبرئيسالمكتبالسياسيلحركةالمقاومةالإسلامية “حماس”،صالحالعاروري،إنحركتهعلى “استعدادللعملالمشتركمعحركةفتحوالسلطةالفلسطينية،لمواجهةمشروعالضممتجاوزينكلالخلافات”.

 

جاءذلكخلاللقاءمتلفزبثتهقناةالأقصىالفضائية،اليومونشرتهالموقعالإلكترونيللحركة.

 

وأضافالعاروري،أنحركتهستسلككلالطرقلمواجهةمشروعالضمالإسرائيليأراضفلسطينيةبالضفةالغربية.

 

وتابع: “تواصلناولازلنامعكلالقوىالفلسطينيةمنأجلأنيكونهناكتوافقعلىبرنامجوطنيمشتركلمواجهةالاحتلالومشروعالضم”.

 

ولفتإلىأنحركته” نحننؤيدماتقومبهالسلطةومنظمةالتحريرمنجهدسياسيودبلوماسيلمواجهةعمليةالضم،لكننانعوّلعلىالحراكالجماهيرالمتصاعدالذييتحوللثورةشعبيةضدالاحتلالفيكلمكانأكثرمانعوّلعلىالحراكالسياسيوالدبلوماسي”.

 

ودعاإلى “استغلالهذاالحدثلتصويبأوضاعناالداخليةوأننكونتحتسقفواحدفيمنظمةالتحريرلتمثلكلالشعبالفلسطينيوتعبرعنمواقفهوقناعاتهبشكلحقيقيوتقودنضالاتهبكلالأشكال”.

 

وأشارالعاروريإلىأنخطورةضمالضفةالغربيةفيأنهسيفتحالبابمنالاستيلاءعلىالأرضإلىترحيلالسكان،مشدداًعلىضرورةأنيكونهناكموقفحقيقيمنالشعبالفلسطينيفيكافةأماكنتواجدهومنالأمةالعربيةوالإسلامية.

 

وقالنائبرئيسالمكتبالسياسيللحركةإننانطرحعلىالكلالوطنيللتوصللبرنامجوطنيمشتركنقومجميعاًبالعملمنخلالهلمواجهةمشروعالضمفيكلساحاتالوطن.

 

وأضاف: “هناكتوافقعلىتحركشعبيوجماهيريوإعلاميوقانونيواعتصاماتلمواجهةمشروعالضموتحريكضميرالعالمفيكلمكانلمواجهةهذاالمشروع”.

 

وشددعلىأن “الشعبالفلسطينيفيكلمكانسيكونلهدورللتصديلهذاالمشروعالذييهددمستقبلشعبناداخلفلسطين”.

 

وأكدالعاروريأن “(حماس) منفتحةعلىكلالخياراتلمواجهةخطةالضم،بمافيهاالخيارالشعبيوالجماهيريوعودةالمسيراتللحدود”.

 

ولفتإلىأن “المواقفالدوليةمنخطةالضمأصبحتتسجيلمواقففقط،دوناتخاذإجراءاتفاعلة”.

 

وكاننتنياهواتفقمعبينيغانتسشريكهفيالائتلافالحكومي،علىبدءعمليةضمأجزاءواسعةمنالضفةالغربيةالمحتلةفييوليو/تموزالمقبل.

 

وتخططحكومةالاحتلاللضمأكثرمن 130 مستوطنةفيالضفةالغربيةالمحتلةوغورالأردنالذييمتدبينبحيرةطبرياوالبحرالميت،مايمثلأكثرمن 30 فيالمائةمنمساحةالضفة،إلىالدولةالعبرية.

 

ويتصاعدالرفضالفلسطينيالرسميوالشعبي،لمخططالضمالإسرائيلي،بجانبتحذيراتدوليةمنأنهسيقضيعلىإمكانيةحلالصراعوفقمبدأالدولتين.

 

Source: Quds Press International News Agency