الشيخصبرييدعوالمقدسيينلتكثيفتواجدهمبـ “الأقصى” لكبحاطماعالاحتلال

دعاخطيبالمسجدالأقصىورئيسالهيئةالإسلاميةالعليافيمدينةالقدسالمحتلة،الشيخعكرمةصبري،اليومالجمعة،المقدسيينلتكثيفتواجدهمبـ “الأقصى”،لكبحأطماعهالاحتلالومخططاتهللاستيلاءعلىالمسجدالأقصىوتحقيقمآربهبخطواتمتسارعة.

 

وقالصبريفيتصريحاتلموقع “ميدانالقدس” (المتخصصةبنقلأخبارالقدس)، “إنهلابدمنلجمالاحتلال،ولايكونذلكإلابالحراكالدبلوماسيوالشعبيبشدالرحالإلىالأقصىرغمالتضييقعلىالمصليين”.

 

وشددعلىضرورةشدالمقدسيينالرحالوالتواجدفيساحاتالأقصىفيكافةالأوقات،حتىيتمكنوامنحمايتهمنالاقتحاماتاليومية.

 

وأكدأنه “لابدمنإعمارالأقصىبالصلاةفيه،وهذامانأملهدائمًامنالمقدسيينالذيناعتادوادائمًاأنيكونواحماةللأقصىفيجميعالظروفوالأوقات”.

 

وأشارإلىأنالاحتلاليُحرضويُشجعالمستوطنينالمقتحمينللأقصى،ويحاولأنيُخْليالمسلمينمنالمسارالذييتحركفيهالمستوطنونمن (بابالمغاربة) إلىجهة (بابالرحمة)، “وهيخطوةعدوانيةخطيرة”.

 

وبينالشيخعكرمةصبريأنالاحتلاليسعىلشلمهامحراسالأقصىالذينيتبعونلدائرةالأوقاف،مبيناًأنأيحارسيعترضعلىتجاوزاتالمستوطنينالمقتحمين،فإنهيُعتقلويُبعد،لميعدللحارسأيتأثيرفيمهامهالموكولةإليه “.

 

وقال “لابدمنالمُحافظةعلىحراسالأقصى،وإعطائهمالحصانة،وحمياتهملتأديةواجبهمالملقاةعلىعاتقهم”.

 

وخلالالسنواتالماضية،أبعدتشرطةالاحتلالالإسرائيلي،عشراتمنحراسالأقصىوالمصلينعنالمسجدلفتراتتتفاوتبينأسبوعوعدةأشهر،فيمحاولةلإفراغالمسجدأماماقتحاماتالمستوطنين.

 

يشارإلىأنمؤسسةالقدسالدولية،حذرتمنمخططاتالاحتلالالهادفةإلىتغييرالوضعالتاريخيوالقانونيالقائمفيالأقصىومحاولاتهلفرضالسيادةالإسرائيليةالكاملةعليه،مشددةفيالوقتذاتهعلىحصريةإدارةشؤونالمسجدالأقصىللأوقافالإسلاميةبالقدسالمحتلة (تابعةلوزارةالأوقافوالشؤونوالمقدساتالإسلاميةالأردنية).

 

وبيّنتفيبيانلها،الثلاثاء،أنالاحتلاليسعىمنوراءقراراتالإبعادالجائرةبحقّشخصياتمقدسيةبارزة،وسلسلةالاعتداءاتالتينفّذهافيالمنطقةالشرقيةبالمسجدالأقصى،إلىنزعصفة “المصلى” عنمصلى “بابالرحمة”،ومحاولةإعادةإغلاقهلماللمصلىومحيطهمنأهميةللمستوطنينالذييقتحمونالأقصىويقفونفيتلكالمنطقةلأداءالطقوسالدينية.

 

كمايهدفإلىتغييرالوضعالتاريخيوالقانونيالقائمفيالأقصى،والأطماعالمبيّتةللاحتلال،ومناحتمالأنْتفقدالأوقافسيطرتهاعلىالمسجدتدريجيًّا،وخاصةفيالمنطقةالشرقية.

 

وتحوّلمحيطمصلى “بابالرحمة”،فيالناحيةالشرقيةللمسجدالأقصى،إلىساحةصراعشبهيوميةبينالفلسطينيينمنجهةوالمستوطنيناليهودوعناصرالشرطةالإسرائيليةمنجهةأخرى.

 

ومنذأنافتتحتدائرةالأوقافالإسلاميةفيمدينةالقدسالمصلىفيفبراير/ شباطالماضي،بالتعاونمعالمصلين،بعدإغلاقمنشرطةالاحتلالاستمر 16 عاما،تواصلالأخيرةاعتقالاتهالمصلينوحراس “الأقصى” بالتزامنمعالاقتحاماتالشرطيةالمتتاليةللمسجد.

 

كماكثفمستوطنونإسرائيليونمنتواجدهمبالمنطقةالمحيطةبمصلىبابالرحمةخلالاقتحاماتهمللمسجدالأقصىبحراسةالشرطةالإسرائيليةماأثارمخاوفالفلسطينيينمنمخططاتإسرائيليةتستهدفالمكان.

 

Source: Quds Press International News Agency