الرئيس اللبناني: نحن بحاجة إلى مساعدات في المجالات كافة

قال رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال عون، اليوم السبت، إن بلاده بحاجة إلى مساعدات في المجالات كافة.

 

ولفت عون خلال لقائه الأمين العام لجامعة الدولة العربية أحمد أبو الغيط، إلى الضرر الكبير الناجم عن انفجار بيروت، والذي يضاف وفقا لعون إلى تراكمات عدة، كالأزمة الاقتصادية التي يمر بها لبنان، ووباء كورونا وأزمة النازحين السوريين.

 

وأضاف عون: “المساعدات الطارئة تتوزع الى عدة أنواع، لكن الحاجة أيضا الى إعادة إعمار ما تهدم سواء في أحياء بيروت أو في المرفأ، والدعوة مفتوحة الى كل الدول العربية والدول الصديقة للاسهام في إعادة إعمار بيروت”.

 

بدوره، قال أبو الغيط، إن الوضع في لبنان صعب ومعقد، مستدركا “اللبنانيون أقوياء رغم الكارثة، وسوف ينجحون في مواجهة الموقف”.

 

وأشار أبو الغيط إلى جاهزية جامعة الدول العربية في الدعم والمساعدة.

 

وأوضح أن رد الفعل العربي كان سريعا للغاية، وقدم للبنان احتياجاته الثورية.

 

وكشف أبو الغيط عن توجه جامعة الدول العربية لطرح بند جديد على جدول اعمال المجلس الاقتصادي والاجتماعي للدعم المستمر والدائم للبنان.

 

وأسفر انفجار كميات كبيرة من نترات الأمونيوم في مرفأ بيروت، مساء الثلاثاء، عن مقتل 154 شخصا، وإصابة نحو 5 آلاف، وفق أرقام رسمية غير نهائية.

 

وقدرت الخسائر المادية التي طالت الكثير من المرافق والمنشآت والمنازل، بما يتراوح بين 10 و15 مليار دولار، بحسب تصريحات صحفية لمحافظ بيروت مروان عبود.

 

Source: Quds Press International News Agency