“الجهاد الإسلامي” تحث جناحها العسكري على “القيام بواجبه” في الضفة الغربية

دعت حركة “الجهاد الإسلامي” في فلسطين، مساء اليوم الجمعة، مجموعات جناحها العسكري “سرايا القدس” في الضفة الغربية المحتلة إلى “القيام بواجبها المقدس، وأن تكون سندًا لشعبها ومقاومتها في قطاع غزة”.

 

وقال المتحدث باسم الحركة عن الضفة الغربية، طارق عز الدين، في تصريحات اطلعت عليها “قدس برس”: “ندعو أبناء شعبنا في كل مدن ومخيمات وريف الضفة المحتلة، والقدس، والداخل، وفي مقدمتهم قيادات وكوادر وأبناء الجهاد الإسلامي، بضرورة الخروج والالتحام مع قوات الاحتلال على نقاط التماس”.

 

وأضاف: “إن أهلنا في الضفة والقدس والداخل قادرون على تغيير المعادلة مع هذا المحتل وتوجيه ضربات مؤلمة له، دفاعًا عن شعبنا في وجه العدوان”.

 

وأكد عز الدين أن “الاحتلال الجبان يشن عدوانه على كل الشعب الفلسطيني، في كل مكان، ويستهدف البشر والحجر، لذلك وجب أن يعلم جيدًا أن عدوانه هذا لن يمر دون عقاب”.

 

واستدرك بالقول إن “على الاحتلال المجرم أن يعلم أن جريمة اغتيال القائد الكبير تيسير الجعبري، وكوكبة من المجاهدين، وأبناء شعبنا، لن تمر، وأن الرد سيكون بحجم هذه الجريمة النكراء” على حد تعبيره.

 

واغتال الطيران الحربي التابع للاحتلال، اليوم الجمعة، القيادي البارز في “سرايا القدس”، الجناح العسكري لحركة “الجهاد الإسلامي”، تيسير الجعبري، في قصف على مواقع للحركة في قطاع غزة.

 

واستشهد، إلى جانب الجعبري، 9 فلسطينيين، بينهم طفلة، وأصيب 55 آخرون بجراح متفاوتة، وفق معطيات وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع.

 

وقال جيش الاحتلال الاسرائيلي إنه بدأ، الجمعة، بتنفيذ عملية عسكرية ضد حركة “الجهاد” في قطاع غزة، تحت عنوان “الفجر الصادق”.

 

Source: Quds Press International News Agency