الاحتلال يقمع مسيرتين فلسطينيتين جنوب وشرق نابلس

قمع قوات الجيش الإسرائيلي مسيرة فلسطينية رافضة لانتهاكات الاحتلال ومستوطنيه في بلدة بيتا جنوب مدينة نابلس (شمال الضفة)، ما أدى إلى حدوث إصابات بالاختناق في صفوف الفلسطينيين.

 

وقال مدير الإسعاف والطوارئ في الهلال الأحمر بنابلس، أحمد جبريل، في تصريح مقتضب، إن 10 مواطنين أصيبوا بالاختناق خلال المواجهات التي اندلعت في بيتا، مؤكداً “تقديم العلاج لهم ميدانيا”.

 

وفي السياق ذاته، قمعت قوات الاحتلال مسيرة “بيت دجن” الأسبوعية، شرق نابلس، التي خرجت باتجاه المنطقة الشرقية للقرية، رفضا لإقامة بؤرة استيطانية.

 

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، صوب المشاركين في المسيرة التي دعت إليها لجنة التنسيق الفصائلي في نابلس، واللجنة الشعبية للدفاع عن أراضي “بيت دجن”، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان.

 

وتوجهت المسيرة ضد الاستيطان والحصار أمام مدخل القرية، الذي يُغلقه الاحتلال منذ عام 2015.

 

وتشهد قرى نابلس، كل يوم جمعة، مسيرات رافضة للاستيطان الإسرائيلي، ومنددة بانتهاكات الاحتلال المتواصلة بحق الفلسطينيين.

 

Source: Quds Press International news Agency