الاحتلال يقمع فعاليتين منددتين بالاستيطان في الضفة

قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الجمعة، فعاليتين منددتين بالاستيطان، في الضفة الغربية، ما أدى إلى اإصابة العشرات.

 

وأصيب 15 فلسطينيا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، اليوم الجمعة، جراء قمع جيش الاحتلال مسيرة كفر قدوم الأسبوعية (تتبع محافظة قلقيلية) المناهضة للاستيطان، رفضا لقرارت حكومة الاحتلال ضم أراض من الضفة الغربية.

 

واعتدى جنود الاحتلال على المسيرة بوحشية مستخدمين الرصاص المعدني وقنابل الغاز والصوت، ما أدى لإصابة 15 مواطنا بالرصاص المعدني، والعشرات بحالات اختناق، عولجت جميعها ميدانيا، بحسب بيان الهلال الأحمر الفلسطيني.

 

وأفاد مراسلنا، بأن “جنود الاحتلال اقتحموا عددا من منازل المواطنين، بهدف نصب كمائن للشبان، إلا أنهم فشلوا في اعتقال أحد”.

 

وفي السياق، قمعت قوات الاحتلال مشاركين في فعالية شعبية، نظمها ناشطون فلسطينيون وأهالي بلدة عصيرة الشمالية شمال نابلس (شمال الضفة الغربية)، على أراض مهددة بالمصادرة.

 

وقال شهود عيان: إن “قوات الاحتلال اعتدت اليوم الجمعة، على مشاركين بأداء صلاة الجمعة، فوق أراض خلة الدالية، المهددة بالاستيلاء، وأصابت عددا منهم، من خلال استهدافهم بقنابل الغاز والصوت”.

 

Source: Quds Press International News Agency