“اقتصاد غزة”: نتطلع إلى تعزيز التبادل التجاري مع الضفة

أعرب وكيل وزارة الاقتصاد الوطني في غزة، عبد الفتاح الزريعي، اليوم الخميس، عن آماله حول “تعزيز التبادل التجاري بين الضفة الغربية وقطاع غزة، خلال الفترة القادمة”.

 

كان ذلك خلال لقاء جمع الزريعي بمدراء مصانع المنتجات المختلفة من الضفة الغربية، لإطلاعهم على دور الوزارة في حماية المنتج المحلي وتوفير الدعم له، وفق بيان للوزارة.

 

واعتبر الزريعي أن من شأن التبادل التجاري بين الضفة والقطاع “الوصول الى حالة تكاملية تخدم الجميع وتساهم في النهوض بالقطاع الاقتصادي والبدء في مرحلة جديدة من التفاهم والتشارك”.

 

وأبدى وكيل وزارة الاقتصاد بغزة استعداد وزارته “لتذليل كل العقبات أمام منتجات الضفة الغربية في أسواق قطاع غزة”، مطالبًا بأن “تجد منتجات القطاع طريقها بسهولة إلى أسواق الضفة، والتي سينعكس مردودها على دعم القطاع الاقتصادي والنهوض به”.

 

وبيّن أن “الوزارة تسير بخطى ثابتة مع الاتحادات المختلفة والقطاع الخاص لتعزيز أي قرار يساهم في النهوض بالاقتصاد الوطني”.

 

وتابع: “أضرّ الحصار الإسرائيلي والحروب المتتالية على قطاع غزة بالقطاع الاقتصادي والمصانع، وأثرت على عودة عملها من جديد”.

 

من جهته، عبّر عضو مجلس إدارة “اتحاد صناعة الورق والكرتون” في الضفة، أيمن صبيح، عن “فخره بما رآه الوفد القادم من الضفة من صناعات وطنية داخل قطاع غزة”.

 

وأشاد صبيح بـ”جهود وزارة الاقتصادي الوطني في حماية المنتجات كونه عامل مهم في تعزيز صمود الشعب الفلسطيني على أرضه”.

 

ويعاني أهالي قطاع غزة من أزمات اقتصادية حادة، وظروف معيشية صعبة، نتيجة الحصار الإسرائيلي المستمر على القطاع، والتضييقات المتتالية على أهاليه، منذ حزيران/يونيو 2007.

 

Source: Quds Press International News Agency