اعتقالات بمناطق متفرقة من الضفة.. واشتباكات مسلحة في جنين

ذكرت مصادر  فلسطينية، أن قوات كبيرة من جيش الاحتلال، اقتحمت مدينة جنين (شمال الضفة) فجر اليوم الجمعة، وجرت اشتباكات مسلحة بينها وبين مقاومين فلسطينيين، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات.

 

وأضافت أن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة الزبابدة قرب جنين، واعتقلت الأسير المحرر خالد الشرقاوي من منزله.

 

وقال بيان لجيش الاحتلال، إن القوات الإسرائيلية اقتحمت خلال الليل عدة مناطق في الضفة الغربية، واعتقلت ثلاثة “مطلوبين” فلسطينيين.

 

وأكد أن قوات الجيش اعتقلت فلسطينياً من بلدة سلواد شرقي رام الله (وسط الضفة)، وعثرت على سلاح من نوع “إم 16″، زاعما أنه يعتقد أن هذا السلاح استخدم في إطلاق نار وقع قبل عدة أيام، واستهدف حافلة للمستوطنين قرب مستوطنة عوفرا شرقي رام الله.

 

وذكرت مصادر فلسطينية، أن قوات الاحتلال اعتقلت، فجر اليوم، عددا من الفلسطينيين في مدن وقرى بلدات الضفة الغربية، إثر مداهمة منازلهم.

 

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت الشاب أحمد مصطفى عوايصة من سكان وادي الفارعة جنوب طوباس (شمال)، خلال مروره على حاجز زعترة أثناء توجهه إلى مدينة رام الله.

 

كما اعتقلت قوات الاحتلال، الشاب أدهم لطفي حامد عقب اقتحام منزل عائلته في بلدة سلواد، وأخضعت عائلته للتحقيق الميداني.

 

وكان الاحتلال قد اعتقل، الليلة الماضية، فتاة من مخيم شعفاط شمال شرق القدس المحتلة.

 

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال اقتحمت حي رأس خميس في مخيم شعفاط، واعتقلت فتاة لم تعرف هويتها بعد.

 

وتشهد مدن الضفة الغربية اقتحامات شبه يومية لقوات الاحتلال، تتخللها اعتقالات ومواجهات، ما يؤدي بين الحين والآخر إلى ارتقاء شهداء، وحدوث إصابات في صفوف الفلسطينيين.

 

Source: Quds Press International news Agency