اشتية يحذر من تداعيات السماح للمتطرفين بتنفيذ مسيرة الأعلام الاستفزازية

حذر رئيس الوزراء محمد اشتية، من من التداعيات الخطيرة التي قد تنجم عن عزم سلطات الاحتـلال السماح للمتطرفين من أحزاب اليمين القيام بمسيرة الاعلام الاستفزازية في شوارع مدينة القدس المحتلة.

 

وأدان رئيس الوزراء في كلمته بمستهل جلسة الحكومة اليوم الإثنين، عمليات القتل والاعدامات اليومية التي تمارسها قوات الاحتلال ضد الاطفال والنساء والشباب، والتي كان آخرها قتل الاسيرة المحررة ابتسام كعابنة على حاجز قلنديا، وقتل الطفل محمد سعيد حمايل في قرية بيتا، ومن قبلهم  قتل الضابطين من جهاز الاستخبارات العسكرية  أدهم عليوي وتيسير عيسة، والأسير المحرر جميل  العموري.

 

وأكد أن  كل هذه الجرائم ستضاف الى سجل محاسبة المعتدين على جرائمهم ولتشكل رادعا لغيرهم.

 

Source: Quds Press International News Agency

Back To Top