استشهاد فتى فلسطيني من رام الله متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال

استشهد فتى فلسطيني، اليوم الخميس، متأثرا بإصابته برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، غربي رام الله (وسط الضفة الغربية المحتلة)، بحسب مسؤول محلي.

 

وقال رئيس مجلس قروي دير أبو مشعل عماد، في تصريحات صحفية، إنه تبلغ باستشهاد الفتى محمد ضامر حمدان (16 عامًا) من خلال أحد ضباط الإسعاف.

 

ولفت إلى أن الفتى محمد، اعتقل فجرا، بعد إطلاق النار عليه من قبل قوة من جيش الاحتلال.

 

وأشار إلى أن الاحتلال لا يزال يحتجز جثمانه، دون تبليغ عن موعد تسليمه.

 

وكانت مواجهات اندلعت في المنطقة الشمالية من القرية على الطريق الاستيطاني رقم “64”، حيث أصيب ثلاثة شبان فلسطينيين بالرصاص الحي، أحدهم نقل إلى المستشفى الاستشاري، وآخر إلى مجمع “فلسطين” الطبي، فيما اعتقلت قوات الاحتلال الثالث، والذي تم الابلاغ عن استشهاده.

 

Source: Quds Press International News Agency