استشهاد فتى فلسطيني قرب بلدة سلواد شرقي رام الله

استشهد فتى فلسطيني، فجر اليوم السبت، متأثرًا بجروحه، التي أصيب بها الليلة الماضية، برصاص قوة إسرائيلية، قرب بلدة سلواد شمال شرق رام الله، وسط الضفة الغربية.

 

وقالت مصادر محلية، إن “الفتى محمد عبد الله حامد (16 عاما)، استشهد متأثرا بجروح أصيب بها خلال مواجهات مع قوات الاحتلال عند المدخل الغربي لبلدة سلواد، حيث تم اعتقاله رغم إصابته الخطيرة في منطقة الوجه”.

 

وأضافت المصادر، أن “الشهيد حامد، شقيق الأسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي أحمد حامد”.

 

وتشهد مدن الضفة الغربية اقتحامات شبه يومية، يتخللها تنفيذ اعتقالات، واندلاع مواجهات بين جنود الاحتلال والشبان الفلسطينيين.

 

Source: Quds Press International News Agency