استشهاد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال بزعم تنفيذ عملية طعن بالخليل

استشهد شاب فلسطيني، اليوم الثلاثاء، برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي، قرب المسجد الإبراهيمي بالخليل (جنوب الضفة الغربية المحتلة)، بدعوى محاولته تنفيذ عملية الطعن، وفق ما أعلنته وسائل اعلام إسرائيلية.

 

وادعت القناة “20” العبرية، بأن الشاب الفلسطيني (لم تعرف هويته) وصل إلى حاجز عسكري قرب مستوطنة “ابراهام أفينو” وبيده عبوات ناسفة أنبوبية “كوع” ، ولدى اقترابه من قوات الجيش، قام أحد الجنود بإطلاق النار عليه مما أدى إلى استشهاده.

 

وأكدت القناة نقلا عن متحدث باسم جيش الاحتلال، أنه لم تقع إصابات في صفوف قوات الجيش، فيما تم استدعاء خبراء متفجرات للمكان .

 

وتشهد مدن الضفة الغربية إضرابا شاملا دعت له القوى الوطنية والإسلامية، وذلك للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة والقدس والمسجد الأقصى وحي الشيخ جراح، واعتداءات المستوطنين على فلسطينيي الـ 48.

 

وطالبت قيادة القوى الوطنية والاسلامية، أبناء الشعب الفلسطيني بالمشاركة الواسعة في الفعاليات الوطنية والجماهيرية انطلاقا من مراكز المدن والقرى والمخيمات إلى مناطق التماس مع الاحتلال الساعة الواحدة ظهرا، مجسدين وحدة وطنية وتحت علم فلسطين.

 

Source: Quds Press International News Agency

 

Back To Top