اتحاد الكرة الفلسطيني يستنكر لعب “برشلونة” بالقدس المحتلة

استنكر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اليوم الاثنين، قرار نادي برشلونة الإسباني خوض مباراة ودّية أمام نادي “بيتار” الإسرائيلي في مدينة القدس المحتلة.

 

ودعا الاتحاد الفلسطيني، في بيان صحفي، النادي الإسباني بإعادة النظر في اختيار المكان المقرر لإجراء المباراة.

 

وأضاف: “نحترم حق اتحادات وأندية كرة القدم في لعب مباريات ودّية مع أية أندية تختارها، تحت مظلة اي اتحاد”.

 

وتابع: “ولكن، ومن خلال لعب المباراة في الجزء المحتل من القدس، سيكون نادي برشلونة قد انتهك بشكل مباشر حقوق الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، لأن القدس الشرقية لا تقع ضمن اختصاص اتحاد كرة القدم الإسرائيلي الذي ينتمي إليه نادي بيتار”.

 

ولفت البيان إلى أن الملعب المقرر إقامة المباراة عليه “شُيِّد على أنقاض قرية المالحة الفلسطينية المدمرة، والتي طردت إسرائيل جميع سكانها قسرا، وأجبرتهم على العيش في مخيمات اللاجئين”.

 

وقال الاتحاد: “بينما نعيد التأكيد على التزامنا بعدم التدخل في تنظيم المباريات الودّية بين اتحادات كرة القدم، أو أندية كرة القدم، فإنه لا يسعنا إلا أن نشير إلى مدى خيبة الأمل التي سيحدثها إجراء هذه المباراة في القدس لملايين الفلسطينيين والعرب”.

 

ويعتزم النادي الإسباني، خوض مباراة ودية مع نادي “بيتار” الإسرائيلي يوم 4 آب/أغسطس القادم، في القدس الشرقية، بحسب بيان الاتحاد الفلسطيني.​​​​​​​

 

و”بيتار القدس” من أكبر أندية القدس لكرة القدم، ويُعرف عن مشجعيه عنصريتهم ومعاداتهم للعرب والمسلمين، ورفضهم رؤية لاعبين عرب أو مسلمين ضمن صفوفه. –

 

Source: Quds Press International News Agency

 

Back To Top