“اتحاد الكتّاب الفلسطينيين”: صمود شعبنا بوجه الغطرسة الإسرائيلية يؤكد تمسكنا بحقوقنا

أكد الاتحاد العام للكتّاب والأدباء الفلسطينيين، أن جرائم الاحتلال الإسرائيلي لن تثني الشعب الصامد في فلسطين، وفي جميع أماكن تواجده عن المضي قدمًا في طريق الخلاص ونيل الحرية.

 

وأضاف الاتحاد في بيان، اليوم الثلاثاء: “القدس التي بسببها تفجرت الجولة الأخيرة من المواجهة مع حكومة اليمين المتطرف في تل أبيب، تستحق الكثير من الفداء، وأن التضحيات ترخص من أجلها”.

 

وجاء في البيان: “إن الدماء الزكية التي تسيل الآن في القدس وغزة وجنين ورام الله والخليل ونابلس واللد ويافا، وفي كل بقعة تتكلم بالفلسطينية الأصيلة، “ستبقى المهر الأثمن من أجل الحرية، وصولاً للدولة المستقلة وعاصمتها القدس، ولا بديل عن القدس إلا بالقدس”.

 

وحيّا “اتحاد الكتاب” صمود شعبنا في كل مكان، متمنين لأهلنا في قطاع غزة الذي يتعرض لهجمة شرسة من قبل جيش الاحتلال في مواجهة غير متوازنة من حيث القوة، و”لكن الغلبة فيها لأهل الحق الذين يصدون بصمودهم وإرادتهم هذا العدوان”.

 

وبيّن الاتحاد، أن استهداف المناطق السكنية والأبراج والأماكن العامة “خروج خطير عن كل القيم والمواثيق الدولية، فبينما يرتقي الشهداء الأطفال والنساء في قطاع غزة يزداد قادة الجيش المتغطرس ظلمًا وشراسة غير آبه للشرائع السماوية ولا الأرضية، وما استباحته لحرمات الناس وتهديد حياتهم إلا دليل واضح أنه احتلال استيطاني بغيض لا يمكن التعامل معه، بل المفروض جر قياداته إلى المحاكم الدولية لمحاسبتهم على جرائهم السوداء”.

 

ودعا “اتحاد الكتاب”، المجتمع الدولي والأمتين العربية والإسلامية إلى نصرة الشعب الفلسطيني، وإدانة العدوان الظالم ولجم الاحتلال وأذرعه العسكرية والأمنية ووقف الهجمات الجوية والبحرية عن قطاع غزة”.

 

Source: Quds Press International News Agency

 

Back To Top