إصابة معتقل فلسطيني بفيروس “كورونا” بعد اعتقاله بيومين

قالت “هيئة شؤون الأسرى والمحررين”، اليوم الاثنين، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أبلغت الأسير عبد الله شراكة من مخيم “الجلزون” للاجئين، شمال مدينة رام الله، بإصابته بفيروس “كورونا”، وذلك بعد يومين من اعتقاله.

 

وأوضحت الهيئة، أن الأسير عبدالله شراكة اعتقل يوم السبت الماضي (18|7)*، وبعد اقتياده لأحد مراكز التحقيق تم اجراء فحص “كورونا” له، وتبين ان نتيجته جاءت إيجابية.

 

يذكر ان الأسير شراكة هو الثاني الذي يعلن عن إصابته بفيروس “كورونا” بعد الأسير المريض بالسرطان كمال أبو وعر.

 

وكانت وسائل اعلام عبرية، كشفت عن إصابة  عدد من السجانين والمحققين الإسرائيليين، في وقت سابق، ما زاد مخاوف الأسرى وذويهم من انتقال “كورونا” إلى الأسرى، وسط غياب للإجراءات الوقائية اللازمة داخل السجون الإسرائيلية.

 

ويعاني الأسرى في سجون الاحتلال من جملة انتهاكات إسرائيلية بحقها، في مقدمتها الإهمال الطبي المتعمد الذي أزهق أرواح 222 منذ العام 1967.

 

وتعتقل سلطات الاحتلال نحو 5 آلاف أسير فلسطيني، موزعين على قرابة الـ 23 مركز تحقيق وتوقيف وسجن، بينهم 180طفلا و43 معتقلة و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

 

Source: Quds Press International News Agency