إصابة معتقل فلسطيني أفرج عنه من سجون الاحتلال بفيروس “كورونا”

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، التابعة لمنظمة التحرير، الإثنين، إن معتقلا فلسطينيا أفرج عنه اليوم الأحد، من سجون الاحتلال الإسرائيلي، تبين إصابته بفيروس “كورونا”.

 

وقالت الهيئة، في بيان صحفي، إن المعتقل محمد حزين، من مخيم “قلنديا” للاجئين الفلسطينيين، (شمالي القدس المحتلة)، أفرج عنه الأحد من سجن النقب (جنوب فلسطين المحتلة)، بعد اعتقال دام 10 شهور، وتبين إصابته بفيروس “كورونا” بعد خروجه من السجن.

 

وأضافت أنها أبلغت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالتفاصيل، وطالبتها بـ”تحرك فعال لحصر دائرة المخالطين للمعتقل واتخاذ الإجراءات الصحية والوقائية اللازمة”.

 

وفي 12 تموز/يوليو الجاري، أعلنت هيئة شؤون الأسرى عن إصابة المعتقل “كمال أبو وعر” (46 عاماً)، بفيروس كورونا.

 

وفي العشرين من الشهر الجاري، أعلنت الهيئة عن إصابة الأسير محمد عبد النبي شراكة (موقوف على ذمة المحاكمة)، بـ “كوروناط.

 

ويعاني الأسرى في سجون الاحتلال من جملة انتهاكات إسرائيلية بحقها، في مقدمتها الإهمال الطبي المتعمد الذي أزهق أرواح 222 منذ العام 1967.

 

وتعتقل سلطات الاحتلال نحو 5 آلاف أسير فلسطيني، موزعين على قرابة الـ 23 مركز تحقيق وتوقيف وسجن، بينهم 180طفلا و43 معتقلة و500 معتقل إداري (معتقلون بلا تهمة) و1800 مريض بينهم 700 بحاجة لتدخل طبي عاجل.

 

Source: Quds Press International News Agency