إصابات بالرصاص المعدني والاختناق خلال قمع الاحتلال مسيرة الضفة

أصيب عشرات الفلسطينيين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والعشرات بالاختناق، اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرات مناهضة للاستيطان في الضفة.

 

وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني، أن خمسة فلسطينيين أصيبوا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط أحدهم بالرأس، والعشرات بالاختناق، كما جرى استهداف مركبة إسعاف تابعة للهلال الأحمر بقنبلة غاز، خلال المواجهات في جبل صبيح.

 

وشارك مئات الفلسطينيين بمسيرة حاشدة باتجاه البؤرة الاستيطانية المقابلة على جبل صبيح، عقب أداء صلاة الجمعة بمنطقة المنتزه القريبة من الجبل، بدعوة من لجنة التنسيق الفصائلي في البلدة.

 

وفي بلدة حزما (شمال شرق القدس)، أطلق جيش الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ووابلا من الغاز المسيل للدموع صوب مئات الفلسطينيين، الذين خرجوا للدفاع عن أراضيهم ضد محاولات الاستيلاء عليها، لصالح التوسع الاستيطاني؛ ما أدى إلى إصابة عشرات الفلسطينيين بالاختناق، خلال قمع الاحتلال مسيرة في منطقة “الثغرة” قرب مدخل بلدة حزما الرئيسي.

 

وتوافد الأهالي توافدوا إلى الأراضي المهددة بالاستيلاء لصالح شق الشارع الذي سيلتهم عشرات الدونمات في المنطقة، ويحرم المواطنين ورعاة الأغنام من الوصول إلى أراضيهم، رافعين العلم الفلسطيني واليافطات المنددة بالاحتلال.

 

Source: Quds Press International News Agency