إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في الخليل

أصيب عشرات المواطنين الفلسطينيين بالاختناق، اليوم الخميس، نتيجة اندلاع مواجهات مع قوات الاحتلال بالخليل (جنوبي الضفة الغربية المحتلة)، رفضا لخطة الضم الإسرائيلية.

 

وذكرت مصادر محلية، أن مواجهات اندلعت، بمنطقة “باب الزاوية”، بين الاحتلال والشبان الفلسطينيين، تنديدا بخطة الاحتلال ضم أراض فلسطينية محتلة، وبممارسات المستوطنين ضد المواطنين في الخليل.

 

وأضافت أن قوات الاحتلال استخدم الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، لتفريق المسيرة، والتي شارك بها العشرات.

 

وأطلقت قوات الاحتلال الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع تجاه الشبان الغاضبين، ما أدى إلى وقوع إصابات بالاختناق بينهم.

 

بدورهم، رشق الشبان الفلسطينيون القوات الإسرائيلية بالحجارة، وأضرموا النار في إطارات مطاطية.

 

وكان مقررا أن تعلن حكومة الاحتلال، البدء بخطة الضم لمساحات واسعة من الضفة الغربية المحتلة، أمس الأربعاء (في 1 يوليو/ تموز)، بحسب ما أعلن عنه سابقا رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

 

لكن الغموض، يحيط بموقف نتنياهو، خاصة في ظل الرفض الدولي، والخلافات داخل حكومته ومع الإدارة الأمريكية حيال المسألة، في الوقت الذي أكد فيه مراقبون أن التأجيل تكتيكي، وأنه يهدف إلى تفكيك الموقف العربي الفلسطيني وتحييد الأردن في مسألة ضم الغور.

 

ويتصاعد الرفض الفلسطيني الرسمي والشعبي، لمخطط الضم الإسرائيلي، بجانب تحذيرات دولية من أنه سيقضي على إمكانية حل الصراع وفق مبدأ الدولتين.

 

Source: Quds Press International News Agency