أمين مساعد الجامعة العربية يؤكد على ضرورة وضع حد لمعاناة الشعب الفلسطيني

أكد الامين العام المساعد للجامعة العربية رئيس قطاع فلسطين والاراضي العربية المحتلة سعيد أبوعلي، اليوم الأحد، على ضرورة وضع حد لمعاناة الشعب الفلسطيني والظلم الواقع عليه جراء استمرار الاحتلال الاسرائيلي.

 

وقال ابوعلي في تصريح صحفي بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، إن “هذا اليوم يوافق اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي اقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في قرارها عام 1977 ليكون يوما دوليا للتأكيد على التضامن مع الشعب الفلسطيني وحقوقه المشروعة غير القابلة للتصرف التي اقرتها القرارات والمواثيق الدولية”.

 

وأضاف أن “في مقدمة هذه القرارات حق الشعب الفلسطيني في تقرير المصير وانهاء الاحتلال الاسرائيلي واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من يونيو عام 1967 وحق الفلسطينيين في العودة الى ديارهم وممتلكاتهم التي ابعدوا عنها”.

 

وأوضح أبوعلي أن الجامعة اعتادت إقامة فعالية مركزية في مقرها الدائم سنويا الا انه نظرا للظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم جراء فيروس “كورونا” المستجد، ستواصل الجامعة احياء هذه المناسبة بما يتفق مع التدابير الاحترازية المعمول بها.

 

وأشار الى أنه سيتم اصدار عدد خاص من المجلة الشهرية (فلسطين في شهر) يتناول مختلف جوانب القضية الفلسطينية العادلة والمواقف الدولية المتضامنة مع الشعب الفلسطيني لعام 2020.

 

وفي 29 نوفمبر من كل عام، تُقام في عدد من دول العالم فعاليات تضامنية مع الشعب الفلسطيني وحقوقه المنتهكة من قبل الاحتلال الإسرائيلي، لإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، الذي أقرته الأمم المتحدة عام 1977.

 

Source: Quds Press International News Agency